نظام الرئاسة الغريب في بوسنا

نظام الرئاسة الغريب في بوسنا

يتكون نظام الرئاسة في بوسنا من ثلاثة رؤساء. تدار أمور الدولة وفقا لميثاق دايتون من قبل المجموعة الأثنية الثلاثة.أي يتم انتخاب الأعضاء من تلك المجموعة الثلاثة لأربع سنوات.  يُعين العضوان الكرواتي والبوسني من قبل اتحادية بوسنا وهرسك بينما يُعين العضو الصربي من قبل جمهورية الصرب. ورئيس الوزارة يُعين بعد أن تطرحه ندوة رئاسة الدولة على مجلس الممثلين. 

اتخاذ أي قرار صعب بسبب هذا النظام الغريب. حتى أنه مستحيل قي بعض الأحيان. تحدث مشاكل عند اتخاذ قرار بالاستشارة. في المواضيع المهمة كالسياسة الخارجية يتحقق اتخاذ القرار بمطابقة أولئك الرؤساء الثلاث. ويتطلب الأمر وقتا كثيرا ولا يتحقق أحيانا. ويعوق ذلك دخول الدولة الى الاتحاد الأوروبي. 

ميثاق دايتون 

هو الميثاق الذي أنهى الحرب البوسنية الكرواتية بين عامي ١٩٩١و١٩٩٥. وقعه القائد الحكيم علي عزت بيغوفيتش والرئيس اليوغسلافي والكرواتي في أمريكا عام ١٩٩٥. وإثر توقيع الميثاق أرسلت قوات ناتو إلى المناطق المتعلقة بالحرب. 

وفقا للميثاق ستدار أمور البلد بمعدل %٥١ من قبل البوسنيين والباقي من قبل الصربيين. 

خلاصة الكلام أن هذا الميثاق زود الناس بسلام ولكنه زاد الأمور تعقيدا. قال علي عزت بيغوفيتش "إن الميثاق غير عادل. ولكنه أكثر عدالة من استمرار الحرب". لم يكن من الممكن أن يتحقق السلام بشكل أفضل من هذا الشكل ونحن نعيش الآن حالة كهذه في هذه الدنيا.