جسر موستار

جسر موستار

يقع جسر موستار على نهر نيريتفا الذي يمر عبر مقاطعة موستار في البوسنة الهرسك. وهو معروف بمياهه الخضراء المورقة . هذا الجسر موجود منذ ٥٠٠ عام، وقد أطلق اسمه على المنطقة المحيطة به. تم بناء الجسر من قبل طالب المعماري سنان المعماري “خير الدين” عام 1566 .تم استخدام الجسر الأصلي لمدة ٤٢٧ سنة حتى حرب البوسنة والهرسك. وقد دُمر الجسر نتيجة هجوم الدبابات الكرواتية في ٩ تشرين الثاني 1993 كان أصل سبب تدمير الجسر هو أن الجسر كان في منطقة مختلطة من الشعبين الكرواتي والبوسني حيث تم قصفه بأكثر من 60 قذيفة دبابة. تم بناء الجسر من اليونسكو والبنك الدولي عام ١٩٩٤. وافتتح مجددا عام ٢٠٠٤م. الجسر ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. توجد عادة للناس خاصة بالجسر بدأت لأول مرة عام ١٦٦٤م. حيث يقفز الرجال من أعلى الجسر إلى المياه الباردة لمدينة نيريتفا لإظهار شجاعتهم. أصبح تقليدا بمرور الوقت يحدث في شهر يونيو من كل عام. وما زال هذا التقليد مستمرا حتى يومنا.  يقع جسر موستار على نهر نيريتفا الذي يمر عبر مقاطعة موستار في البوسنة الهرسك. وهو معروف بمياهه الخضراء المورقة . هذا الجسر موجود منذ ٥٠٠ عام، وقد أطلق اسمه على المنطقة المحيطة به. تم بناء الجسر من قبل طالب المعماري سنان المعماري “خير الدين” عام 1566 .تم استخدام الجسر الأصلي لمدة ٤٢٧ سنة حتى حرب البوسنة والهرسك. وقد دُمر الجسر نتيجة هجوم الدبابات الكرواتية في ٩ تشرين الثاني 1993 كان أصل سبب تدمير الجسر هو أن الجسر كان في منطقة مختلطة من الشعبين الكرواتي والبوسني حيث تم قصفه بأكثر من 60 قذيفة دبابة. تم بناء الجسر من اليونسكو والبنك الدولي عام ١٩٩٤. وافتتح مجددا عام ٢٠٠٤م. الجسر ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. توجد عادة للناس خاصة بالجسر بدأت لأول مرة عام ١٦٦٤م. حيث يقفز الرجال من أعلى الجسر إلى المياه الباردة لمدينة نيريتفا لإظهار شجاعتهم. أصبح تقليدا بمرور الوقت يحدث في شهر يونيو من كل عام. وما زال هذا التقليد مستمرا حتى يومنا.